جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات

آخر المشاركات
    .. كسلا الوريفة ..     »  قد يباع التاريخ في كسلا   .:.  اخر رد: عبدو منصور  .:. الردود: 69     .. كسلا الوريفة ..     »  عالم زين   .:.  اخر رد: يوسف حسن العوض  .:. الردود: 0     .. كسلا الوريفة ..     »  حيرة   .:.  اخر رد: الدرديري كباشي الامين  .:. الردود: 560     .. كسلا الوريفة ..     »  اشتقنالك   .:.  اخر رد: خالد عوض السيد  .:. الردود: 0     .. كسلا الوريفة ..     »  الخواء /قصه قصيره   .:.  اخر رد: فايز النورس  .:. الردود: 1     .. كسلا الوريفة ..     »  يا أحبابي أنا جيتكم مهرول   .:.  اخر رد: ابو اسيل  .:. الردود: 9     .. كسلا الوريفة ..     »  دعوة لوالى كسلا في يوم السياحة العالمي   .:.  اخر رد: عبدو منصور  .:. الردود: 1     .. كسلا الوريفة ..     »  قرع طبول في الأحراش (قصة قصيره)   .:.  اخر رد: فايز النورس  .:. الردود: 0     .. كسلا الوريفة ..     »  أيام زمان .. نسخة جديدة منقحة   .:.  اخر رد: الدرديري كباشي الامين  .:. الردود: 221     .. كسلا الوريفة ..     »  شهادة الترابي .. كاد المريب ان يقول خذوني   .:.  اخر رد: عبدو منصور  .:. الردود: 1


إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: غفرة منتصف الليل
مشاركةمرسل: 18 يونيو 2014, 16:02 
كسلاوي جديد
كسلاوي جديد
غير متصل

اشترك في: 17 يناير 2009, 20:06
مشاركات: 44
مواضيع: 8
الساعة الثانية صباحا .. رائحة أشجار الترتر واللالوب والابنوس تختلط مع رطوبة الجو فتميز تلك الارض برائحة مميزة .. الارض صخرية على قمة جبل" أبا " آخر القمم على سلسلة جبال القراود بغابات جنوب النيل الازرق , يرتفع الجبل حوالي المئة متر يواجه المعسكر المتكون من الدبابين وقوات الجيش من الفرقة الرابعة مشاه الغابة من أمامهم. والمنطقة خلف الجبل هي منطقة محروسة بالالغام التى لا تفرق بين انسان او حيوان عندما تطأها القدم .. كنت قد نمت خمسة ساعات وهي كافية لتذيب كتل الارهاق المتراكمة منذ الصباح .. فعند الساعة الثانية يصبح النوم خفيفا بغريزة حب البقاء , فهي ساعات هجوم العدو دائما , وانا استشعر ذلك العبق واتحسس بندقيتي الكلاشنكوف والتي قد نحت على جزئها الخشبي اسم مريا , التي عشقتها من قصيدة صلاح احمد ابراهيم واغنية حمد الريح . اتحسسها بإلفة تامة في حركة غير واعية أدمنتها يدي بعد مرور 9 اشهر وهي معي في الغابات كحارسي الذي لا يخون , هدوء الليل في تلك الانحاء يجعل الاصوات متباينة فتتعود الاذن التفريق بين الصوت الشاذ عن حركة الرياح , وفي حالة الشك , او حينما تسمع " كشكشة" على الحشائش يجب ان تنظف المنطقة بالرصاص من البندقية الكلاشنكوف والحركة العامة عند سماع الرصاص في بقية المعسكر هي النزول الى الخنادق باسرع وقت واخذ وضع الاستعداد ..

أتململ على الفرش وهي قماش من الجينز لا يتعدى سمكه المليمترين .. أحس بخطوات قادمة .. صوت البوت العسكري وهو يدوس على الصخور فتحتك ببعضها مصدرة ما يفجر صمت المكان .. تشتد قبضتي على بندقيتي افتح عيني .. ومن وسط الظلام أتبين صديقي عبود زميل الخندق في وقت الاشتباك, والسكن في لحظات الراحة وهو من نفس مدينتي كسلا ..

- محمد محمد.. قوم مناوبتك جات

- تمام

يعود الى منصة المراقبة وهي صندوق فارغ لزخيرة البندقية الكلاشنكوف اتخذ مقعدا للحراسة . ألبس البوت واطبق الفراش الف مسبحتي حول عنقي احمل بندقي والخزن الاضافية .. يسلمني ساعة كاسيو قد انقطعت احدى اربتطها فاصبحت لا يمكن وضعها إلا داخل الجيب .. جلست في ذلك المكان اخذت مسبحتي .. انزلت عتلة الامان لبندقيتي الى وضع المنفرد .. جلست اراقب المنطقة وذهب عبود لينام .. سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عندما تكتمل المسبحة فهذا يعني انقضاء 5 دقائق ,, اردد ذلك بفمي ويدي تدير حبات المسبحة واخرى متهيبة تمسك السلاح .. ولكن العقل يشرد بعيدا أمي واخوتي .. ليس لي حبيبة لاتذكرها .. ولكن امي واخوتي هم من يملأ العقل .. تبحث الاسئلة عن جواب وسط الافرع المتمايلة مع الرياح واصوات الضباع القادمة من بعيد .. وسط شبح العدو المتربص في ظلامات اشجار الابنوس .. هل إخوتي نائمون الان .. هل فكرت امي في مصيري قبل ان تنام ؟! لماذا انا هنا ؟؟ .. هل ستخطو هذه القدم مرة اخرى على عتبة بيتنا؟؟ كيف ساموت اذا كان قريبا في هذه الاحراش ام بعيدا بعد عمرا طويل ؟؟ كيف سيكون حال هذه البقعة التي اجلس عليها بعدعام من الان ؟؟ تبقى الاسئلة عالقة يغرقها ظلام المجهول .. ولكن ما يجب ان يحدث هنا هو اثنين أما أن اموت أو ان اعود وليس الأسر خيارا ساقاوم لاخر طلقة قبل ان يتم اسري .. وعندما تنفد الطلقات ساقاوم بالسكين حتى يتم قتلي ولكن لن يتم اسري .. قسرا أطرد تلك الافكار وابحث عن ذكريات حلوة بيتنا ورمضان في بيتنا والعيد في بيتنا لحظات الوداع في بيتنا .. والسفر الطويل الى هذة المنطقة المنسية من الارض .. جسد صديقي الشهيد الواثق لحظات الدفن وشكل فتحة الرصاصة في جبينه ..

واعود من جديد .. لماذا انا هنا ..

الصمت في هذه المنطقة يشحذ الحواس فالريح ستخبرك اذا كانت تسابق الموت لتلمس جسدك قبله وستسمع صوت الموت ينسل كالدخان من سيقان الغابة المتشابكة .. وستسمع الأذن كل حركة تخالف النمط المموسق لاهتزاز الافرع مع الرياح .. سترهف السمع جدا وتدقق النظر الى جهة تظن ان صوتا غريبا قد صدر منها .. ستشتد قبضتك على السلاح وتسكن لبرهة من الزمن لعل الصوت يتكرر فيؤكد الظن .. ولكن خيالك فقط هو ما يصنع هذا التربص الأجوف ..

صوت الساعة الكاسيو يعلن الثالثة صباحا .. انتهت فترة مناوبتي سأوقظ عبد الرحمن فهو من سيخلفني على كرسي الموت .. إذ أن المناوب يجب ان يُصاد مبكرا من العدو حتى لا ينبه الاخرين ..

_________________
الناس في بلدي يزرعون الحب .. وحين يتقابلون يتبادلون السلام .


أعلى
 ;
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
cron

Powered by phpBB © . Design by Art-En
Translated by phpBBArabia